تملك شركة Babcock International وتدير بنية أساسية هندسية وبحرية معقدة في ديفنبورت (بلايماوث) وأبليدور (نورث ديفون) وروسيث (إسكتلندا) من أجل توفير الخدمات الهندسية، والتكنولوجيا، والاستشارات المتعلقة بالمعدات، والتدريب خلال عمر الخدمة للعملاء في قطاع الدفاع والقطاعات المدنية حول العالم.

تشتمل البنية الأساسية الخاصة بنا على منصات ضخمة قادرة على استيعاب حاملات الطائرات من الفئة Queen Elizabeth، ومرافق لأنظمة الرفع من أجل صيانة السفن والغواصات، ومرافق نووية، ومرافق لزوارق الإنزال، ومركز دعم مخصص للفرقاطات، مما يتيح لنا تقديم حلول تدعم البرامج الهندسية المعقدة خلال عمر الخدمة والتي تعمل على زيادة توفر أصول ’عملائنا وتحقيق وفورات كبيرة في التكاليف.

تتيح لنا هذه المرافق الفريدة من نوعها تولي نسبة تبلغ 75% تقريبًا من أعمال تجديد وتحديث أسطول السفن الحربية السطحية البريطاني، ونسبة تبلغ 50% من أعمال صيانة الأسطول، فضلاً عن كامل أعمال الصيانة الدقيقة والصيانة أثناء الخدمة والدعم أثناء الخدمة والإدارة  خلال عمر الخدمة لأسطول الغواصات العاملة بالطاقة النووية البريطاني. تجدر الإشارة إلى أن القاعدة الملكية البحرية ديفنبورت تقع بالقرب من مرفق ديفنبورت الخاص بنا، وفيها يرسو 50% من أسطول السفن السطحية التابع للأسطول البحري الملكي. 

كما اختارت وزارة الدفاع البريطانية أيضًا مرافق روسيث وديفنبورت  التابعة لشركة Babcock ، والتي ترسو بها الغواصات حاليًا طافية، كمواقع لأنشطة التفكيك الأولية للغواصات في إطار مشروع تفكيك الغواصات الخاص بها.

تتيح لنا إمكاناتنا الهندسية والبحرية في روسيث أن نكون الشريك محل الاختيار لمجموعة من الشركات البحرية التجارية الأكثر ابتكارًا حول العالم. تستطيع شركة Babcock دعم مجموعة كبيرة من السفن، من سفن الدعم البحري وسفن الغاز إلى سفن الإنتاج والتخزين والتفريغ العائمة (FPSO).

كما تدير شركة Babcock القواعد البحرية في كلايد وديفنبورت ونيوزيلندا، حيث تقدم الدعم المهم للأسطول الموجود في الخدمة، كما تمتلك مشروعًا مشتركًا مع شركة "عُمان للحوض الجاف" في حوض بناء السفن في "الدقم" بسلطنة عُمان لدعم الأسطول البحري الملكي البريطاني والسفن البحرية الإضافية التابعة للأسطول الملكي بالإضافة إلى السفن البحرية العالمية التي تعمل بالمنطقة.

Key sites